الغزال الاسمر الفرنسي هنري في سطور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الغزال الاسمر الفرنسي هنري في سطور

مُساهمة من طرف مامون العراقي في الأحد أكتوبر 12, 2008 10:08 pm

المقدمة


في واحد من اجمل الليالي الفرنسية .. وفي احدى ضواحي مدينة ايسون .. استنشق تيري اول نسمات الهواء الفرنسي .. الذي يمر على ايفل .. ليعلن ميلاد واحد من نجوم الكرة الفرنسية .. فاصبح السايع عشر من اغسطس ذكرى فرح للفرنسيين .. كيف لا و هي تاريخ ميلاد الغزال الاسمر .. تيري ذاق الكثير لكي يعانق حلاوة النصر .. وقطع الكثير من الاشواط ليصل الى مبتغاه .. فقد ضحى و ضحى وضحى .. لكي يصنع تيري هنري الذي نراه على شاشات التلفاز .. وفي هدا الموضوع سنحاول تقريبكم .. وتعريفكم بشكل مبسط على النجم الفرنسي .. رغم اننا نعي جيدا ان حياة هنري .. اصعب من ان يتم
التعريف بها .




البطاقة الشخصية



الاسم: تيري دانيال هنري
تاريخ الولادة: 17 أغسطس في العام 1977
مكان الولادة: في لي أوليس في باريس
الطول: 188 سم
لقبه : تيتي
المركز: لاعب مهاجم
النادي: برشلونة
رقم قميصه مع المنتخب :12
رقم قميصه مع برشلونة :14



مشواره


في عام 1994 ، وقع فينجر عقدا مع هنري الذي كان يبلغ من العمر 16 عاما فقط آنذاك ، وأشركه في ثماني مباريات مع موناكو سجل خلالها ثلاثة أهداف.

ولكن كان على فينجر الدفاع عن هنري بشراسة في الموسم التالي ، والذي أحرز فيه المراهق الأسمر ثلاثة أهداف أيضا ولكن من 18 مشاركة ، مصرا إلى إشراكه في مركز رأس الحربة رغم انتقادات كثيرة عالية النبرة ضد هذا القرار.

ويبدو أن سياسة فينجر قد آتت ثمارها في عام 1996 عندما قاد هنري المنتخب الفرنسي دون 18 عاما إلى كأس أوروبا ، وأصبح مثار اهتمام عدد من عمالقة اللعبة وهو ما جعله يوقع عقدا مع وكيل لاعبين غير معتمد من الفيفا وهو ما ألقاه في أزمة كبيرة إذ جعله هذا الوكيل يوقع لنادي ريال مدريد في الوقت الذي كان فيه ما زال مرتبطا بعقد مع موناكو.

وعند نظر هذه القضية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قضى بأحقية موناكو في ضم اللاعب ووقع غرامة مالية على ريال مدريد وعلى اللاعب نفسه.

خرج هنري من هذه الأزمة أقوى مما دخلها ، إذ قاد موناكو في عام 1997 إلى لقب الدوري الفرنسي بعدما هز شباك منافسي فريقه 18 مرة في 36 مباراة على الرغم من رحيل فينجر في بداية الموسم إلى الدوري الياباني وتولي جاك تيجانا المسئولية.

ومع بداية موسم 1998 ، تعرض هنري إلى كبوة مفاجئة ما أدى إلى هبوط مستواه بشدة في مباريات الدوري المحلي ، وإن حافظ على قدراته في دوري أبطال أوروبا الذي سجل فيها سبعة أهداف أرسلت فريقه حتى دور الأربعة قبل الخروج على يد يوفنتوس الإيطالي.

العروض الأوروبية المتميزة التي قدمها هنري أقنعت إيميه جاكيه المدير الفني لمنتخب فرنسا في ذلك الوقت باستدعاء المهاجم الشاب ضمن التشكيلة التي كانت تستعد لخوض غمار كأس العالم 1998



عروض مقدمة له:





ولم تلفت الأهداف الأوروبية السبعة أنظار جاكيه فحسب ، ولكنها نبهت الأندية الأوروبية الكبرى مجددا بأهمية هنري فقدم برشلونة الإسباني عرضا بلغ نحو 12 مليون جنيه استرليني لضمه فيما انضم أندية أرسنال ومانشستر يونايتد الإنجليزيين إلى سباق الحصول على توقيع اللاعب أيضا.
وبعد فوز فرنسا في كأس العالم ، الذي شارك فيه هنري لفترات متفاوتة واستطاع تسجيل ثلاثة أهداف لفريق بلاده ، أصبح الطريق ممهدا أمامه للانضمام لأحد عمالقة اللعبة في أوروباإلا أن عرض يوفنتوس كان أفضل ماليا وهو ما دفع موناكو إلى منح عقد اللاعب إلى النادي الإيطالي.
قضى هنري موسما سيئا مع فريق مدينة تورينو ، إذ لعب في مركز الجناح الذي لا يفضله ولم يستطع انتزاع حب جماهير النادي ولا ثقة مسئوليه وهو ما سهل عملية انتقاله إلى أرسنال ليلعب تحت قيادة فينجر من جديد بعد عام واحد في إيطاليا



مع الارسنال



صادف هنري بداية متلعثمة في أرسنال إذ فشل في العثور على شباك المنافسين في المباريات الثماني الأولى له مع الفريق ، إلا أنه استعاد قدراته على التسجيل مع مرور الوقت وأنهى موسمه الأول في هايبري مسجلا 17 هدفا في 31 مباراة في الدوري الإنجليزي.

ومع بداية موسم 2000-2001 اكتسب هنري مكانة كبيرة عند مشجعي فريقه ومنافسيه على حد سواء ، وحتى مع فشل أرسنال في انتزاع أي بطولة في هذا الموسم ، إلا أنه نجح في تكرار رقم 17 هدفا في الدوري الإنجليزي بعد نجاحه في مساعدة منتخب بلاده على الفوز بكأس الأمم الأوروبية 2000.

حقق هنري أول أحلامه في الفوز ببطولة مع أرسنال في عام 2002 ، وهو العام الذي شهد قمة التألق للفرنسي الخطير منذ حضوره إلى إنجلترا حيث قاد المدفعجية للفوز بالثنائية المحلية بعد حسم المنافسة مع ليفربول على لقب الدوري والتغلب على تشيلسي في نهائي الكأس.

فشل أرسنال في الحفاظ على لقب الدوري في موسم 2002-2003 ولكنه أبقى كأس الاتحاد في قلعة الهايبري في موسم واصل فيه هنري مغامراته مع فرق إنجلترا مسجلا 24 هدفا في الدوري وهدف وحيد في الكأس.

عاد أرسنال ملكا متوجا على عرش الدوري الإنجليزي مرة أخرى في موسم 2004 ، وهو اللقب الذي قدم فيه هنري أفضل ما عنده إذ دك حصون أندية الدوري الإنجليزي ب30 هدفا ، قبل أن يقود الفريق في الموسم الذي تلاه إلى ثالث فوز بكأس إنجلترا منذ حضوره على حساب مانشستر يونايتد في النهائي

ومع فوز هنري بكل تلك الألقاب ، يبقى له من البطولات الكبرى دوري أبطال أوروبا فقط ليحرزه ، وهو ما كان أرسنال على بعد 14 دقيقة فقط منه عندما خسر من برشلونة في نهائي موسم 2005-2006.
ومع كذالك وصل مع منتخب بلاده الى نهائي كأس العالم في منديال المانيا 2006 ضد المنتخب الايطالي
وخسر بركلات الترجيح 5-3.
وأما بالنسبة لموسم 2006/2007 فقدم أداء لا بأس به ومع نهاية الموسم وقع هنري لنادي برشلونه الاسباني
لعب هنري مع برشلونه الاسباني موسم 2007/2008 وأحرز النادي 105 أهداف في جميع البطولات




انجازات هنري على الصعيد الشخصي



نال بطولة أوروبا للشباب عام 1996 وكانت الظهور العالمي الأول له بعدما حقق
هدف الفوز في النهائي ضد منتخب إسبانيا ليعيد البطولة لفرنسا بعد غياب 13 عاماً.



- إختير رسمياً من الفيفا كأحد النجوم الواعدة في العالم في كأس العالم للشباب


عام 97 بجانب إيمار و مايكل أوين وبيني مكارثي .



- حقق كأس العالم عام 98 مع منتخب بلاده رغم أن عمره 20 عاماً فقط .



- هداف المنتخب الفرنسي في كأس العالم 98
.


- حقق كأس أوروبا 2000 مع المنتخب الفرنسي ورشحته وسائل الأعلام كأفضل
لاعب في البطولة .



- هداف منتخب فرنسا في كأس أوروبا 2000 .



- في عام 2002 حقق هدفه رقم 100 مع الأرسنال كأسرع لاعب في تاريخ النادي
يحقق هذا الرقم .



- هداف الدوري الأنجليزي عام 2002 .



- أفضل صانع فرص عام 2002 حيث إستطاع أن يصنع ثلاثين هدف متفوقاً على أفضل صانعي الأهداف في العالم كزين الدين زيدان ولويس فيجو وديفيد بيكهام.



- هداف العالم عام 2002 حيث إستطاع أن يسجل 50 هدف في مختلف المسابقات والبطولات .



- وصيف الهداف في الدوري عام 2003 .



- إختارته نقابة الكتاب الصحفيين كأفضل لاعب في إنجلترا عام 2003 .



- عام 2003 نال جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي من قبل إتحاد الدوري الأنجليزي .



- حقق كأس العالم للقارات مع منتخب الديوك عام 2003 .




- هداف المنتخب الفرنسي في بطولة كأس القارات 2003 .




- نال جائزة الفيفا كثاني أفضل لاعب في العالم في 2003 .






- هداف الدوري الإنجليزي عام 2004 .




- أفضل صانع ألعاب في الدوري عام 2004 .




- إختارته نقابة الكتاب الصحفيين وللمرة الثانية على التوالي كأفضل لاعب في إنجلترا في عام 2004 .




- اللاعب الوحيد الذي إختارته نقابة الكتاب الصحفيين أفضل لاعب لمرتيين متتاليتين منذ أول إختيار عام 1948 .




- كما حصل للمرة الثانية أيضاً على جائزة أفضل لاعب في الدوري عام 2004 .




- اللاعب الوحيد في تاريخ جائزة أفضل لاعب في الدوري الذي ينال الجائزة مرتين متتاليتين منذ بدء تقديم الجائزة عام 1974 .




- نال للمرة الثانية على التوالي أيضاً جائزة الفيفا كثاني أفضل لاعب في العالم لعام 2004 .




- نال مركز الوصيف في جائزة فرانس فوتبول لعام 2004 .




- هداف الدوري الإنجليزي عام 2005 للمرة الثالثة في أربع سنوات فقط .




- هداف الدوري الأنجليزي حالياً بـ 24 هدف وباقي جولة واحدة على نهاية الدوري .




- إختارته نقابة الكتاب الصحفيين للمرة الثالثة كأفضل لاعب في إنجلترا في عام 2006



- تم اختياره من قبل الشركة الراعية للدوري الأنجليزي الممتاز (barclays) كأفضل لاعب في الدوري لموسم 2005 - 2006 .




- اللاعب الوحيد الذي اختارته نقابة الصحفيين أفضل لاعب في انجلترا ثلاث مرات متتالية .



- أكثر لاعب فرنسي يسجل أهدافاً لفريق أجنبي في التاريخ بواقع 205 هدف محطماً رقم ميشيل بلاتيني بكثير الذي سجل 104 أهداف لليوفنتوس !




- ثاني أفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي ( 31 هدف) ولايفصله عن رقم
ميشيل بلاتيني (41 هدف) سوى عشرة أهداف فقط والمستقبل أمامه ليتجاوز
رقم بلاتيني بسهولة فهنري لايزال عمره 28 عاماً فقط
.


- أكثر لاعب سجل أهدافاً في تاريخ الأرسنال (211 أهداف) .



- اللاعب الوحيد في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز الذي سجل 100 هدف على ملعب
واحد (الهايبري) .
avatar
مامون العراقي
رياضي متفوق
رياضي متفوق

ذكر عدد الرسائل : 348
العمر : 26
الموقع : بغداد العراق
العمل/الترفيه : رياضة
المزاج : ضايج
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى